منتدى عهد الأصدقآء
اهلاً بڪ آيـهآ إألـزآئر الكـريمـ
يشرفنـآ إنـظمـآمڪ معنـآ فيـے منتــديـآتـ عـهد الأصدقــآء
ننتظر تسجيلڪ فيـے المـטּـتدى
آما اذآ ڪنت عضوهـ فتفضل بآلدخولـ..
أثبـت تـوآجُـِدڪ و ڪـوטּـ مـטּ [ الـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ ..!

منتدى عهد الأصدقآء

الصدآقة كالمظلة,,كلمـآ إشتد المطر زآدت الحاجة إلبهـآ. . .
 
الرئيسيةتبادل إعلانياليوميةس .و .جالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
 إدآرة منتديات عهد الأصدقاء  ترحب بكم وتتمنى لكم قضـآء وقت ممتع وفيـد بصحبتنـآ .

شاطر | 
 

 أخلاق القرآن.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
farah
مجلس الإدارة
مجلس الإدارة


انثى
عــمْرٍي : 23
◄مٌُشـآركـآآتي : 2062
سـمْعَتٍِي..3> : 13

مُساهمةموضوع: أخلاق القرآن.   السبت مايو 14, 2011 11:53 pm


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
إخواني الكرام وددت أنأفيد نفسي و أفيدكم بهذا الطرح المبارك بإذن الله تعالى


في ذكر أخلاق أهل القرآن .

[size=21]قال محمد بن الحسين: ينبغي لمن علمه الله القرآن، وفضله على
غيره ممن لم يعلم كتابه وأحب أن يكون من أهل القرآن، وأهل الله
وخاصته، وممن وعده الله من الفضل العظيم ماتقدم ذكرنا له.

وقال الله عز وجل: (يَتلونَهُ حَقَ تِلاوَتِهِ).
قيل في التفسير: يعملون به حق عمله.
ومما قال النبي صلى الله عليه وسلم.

(الذي يقرأ القرآن، وهو ماهر به مع الكرام السفرة، والذي يقرأ
القرآن وهو عليه شاق، له أجران).
وقال بشر بن الحارث: سمعت عيسى بن يونس يقول: إذا ختم العبد القرآن، قبل الملك بين عينيه فينبغي له أن يجعل القرآن ربيعاً لقلبه،
يعمر به ما خرب من قلبه، يتأدب بآداب القرآن، ويتخلق بأخلاق
شريفة، تبين به عن سائر الناس ممن لا يقرأ القرآن.
فأول ما ينبغي له أن يستعمل تقوى الله في السر والعلانية باستعمال
الورع في مطعمه ومشربه وملبسه ومسكنه.
بصيراً بزمانه وفساد أهله، فهو يحذرهم على دينه، مقبلاً على
شأنه، مهموماً بإصلاح ما فسد من أمره، حافظاً للسانه مميزاً
لكلامه. إن تكلم: تكلم بعلم، إذا رأى الكلام صواباً. وإذا سكت: سكت
بعلم إذا كان السكوت صواباً، قليل الخوض فيما لا يعنيه، يخاف من
لسانه أشد مما يخاف من عدوه. يحبس لسانه كحبسه لعدوه: ليأمن
من شره وشر عاقبته. قليل الضحك مما يضحك منه الناس لسوء عاقبة الضحك إن مر بشيء مما يوافق الحق تبسم.
يكره المزاح خوفاً من اللعب، فإن مزح: قال حقاً. باسط
الوجه، طيب الكلام، لا يمدح نفسه بما فيه، فكيف بما ليس فيه، يحذر نفسه أن
تغلبه على ما تهوى مما يسخط مولاه، لا يغتاب أحداً، ولا يحقر أحداً، ولا
يسب أحداً، ولا يشمت بمصيبة، ولا يبغي على أحد، ولا يحسده ولا يسيء الظن
بأحد إلا لمن يستحق، يحسد بعلم ويظن بعلم ويتكلم بما في الإنسان من عيب
بعلم ويسكت عن حقيقة ما فيه بعلم قد جعل القرآن والسنة والفقه دليله إلى كل
خلق حسن جميل حافظاً لجميع جوارحه عما نهي عنه إن مشى مشى بعلم وإن قعد
قعد بعلم يجتهد ليسلم الناس من لسانه ويده، ولا يجهل فإن جهل عليه حلم لا
يظلم وإن ظلم عفى لا يبغي وإن بغي عليه صبر بكظم غيظه ليرضي ربه ويغيظ عدوه
متواضع في نفسه إذا قيل له الحق قبله من صغير أو كبير، يطلب الرفعة من
الله لا من المخلوقين ماقت للكبر خائفاً على نفسه منه، لا يتآكل بالقرآن
ولا يحب أن تفضى له به الحوائج ولا يسعى به إلى أبناء الملوك ولا يجالس به
الأغنياء ليكرموهن، إن كسب الناس من الدنيا الكثير بلا فقه ولا بصيرة كسب
هو القليل بفقه وعلم، إن لبس الناس الليّن الفاخر لبس هو من الحلال ما يستر
به عورته إن وسع عليه وسع وإن أمسك عنه أمسك، يقنع بالقليل فيكفيه ويحذر
على نفسه من الدنيا ما يطغيه، يتبع واجبات القرآن والسنة يأكل الطعام بعلم
ويأكل بعلم ويشرب بعلم وينام بعلم ويجامع أهله بعلم ويصحب الإخوان بعلم
يزورهم بعلم ويستأذن عليهم بعلم ويسلم عليهم بعلم ويحاور جاره بعلم، يلزم
نفسه بر والديه فيخفض لهما جناحه ويخفض لصوتهما صوته ويبذل لهما ماله وينظر
إليهما بعين الوقار والرحمة يدعو لهما بالبقاء ويشكر لهما عند الكبر، لا
يضجر بهما ولا يحقرهما إن استعانا به على طاعة أعانهما وإن استعانا به على
معصية لم يعنهما عليها ورفق بهمان من معصيته إياهما يحسن الأدب ليرجعا عن
قبيح ما أرادا مما لا يحسن بهما فعله، يصل الرحم ويكره القطيعة، من قطعه لم
يقطعه، من عصى الله فيه أطاع الله فيه، يصحب المؤمنين بعلم ويجالسهم بعلم،
من صحبه نفعه، حسن المجالسة لمن جالس، إن علم غيره رفق به، لا يعنف من
أخطأ ولا يخجله رفيق من أموره، صبور على تعليم الخير، يأنس به المتعلم
ويفرح به المجالس، مجالسته تفيد خيراً، مؤدب لمن جالسه بأدب القرآن والسنة
وإذا أصيب بمصيبة فالقرآن والسنة له مؤدبان، يحزن بعلم ويبكي بعلم ويصبى
بعلم يتطهر بعلم ويصلي بعلم ويزكي بعلم ويتصدق بعلم ويصوم بعلم ويحج بعلم
ويجاهد بعلم ويكتسب بعلم وينفق وينبسط في الأمور بعلم وينقبض عنها بعلم قد
أدبه القرآن والسنة. يتصفح القرآن ليؤدب به نفسه لا يرضى من نفسه أن يؤدي
ما فرض الله عليه بجهل قد جعل العلم والفقه دليله إلى كل خير إذا درس
القرآن فبحضور فهم وعقل، همته إيقاع الفهم لما ألزمه الله من إتباع ما أمر
والانتهاء عما نهى، ليس همته متى أختم السورة همته متى استغني بالله عن
غيرهن متى أكون من المتقين، متى أكون من المحسنين، متى أكون من المتوكلين
متى أكون من الخاشعين، متى أكون من الصابرين، متى أكون من الصادقين متى
أكون من الخائفين متى أكون من الراجين منى أزهد في الدنيا متى أرغب في
الآخرة، متى أتوب من الذنوب متى أعرف النعم المتواترة، متى أشكره عليها،
متى أعقل عن الله الخطاب، متى أفقه ما أتلو، متى أغلب نفسي على ما تهوي متى
أجاهد في الله حق الجهاد، متى أحفظ لساني، متى أغض طرفي، متى أحفظ فرجي،
متى أحاسب نفسي، متى أتذود ليوم معادي متى أكون عن الله راضياً متى أكون
بالله واثقاً، متى أكون بزجر القرآن متعظاً، متى أكون بذكره عن ذكر غيره
مشتغلاً متى أحب ما أحب ومتى أبغض ما أبغض متى أنصح لله متى أخلص له عملي،
متى أقصر أملي، متى أتأهب ليوم موتي وقد غيب عني أجلي متى أعمر قبري متى
أفكر في الموت وشدته، متى أفكر في خلوتي مع ربي متى أفكر في المنقلب، متى
أحذر مما حذرني منه ربي من نار حرها شديد وقعرها بعيد وعمقها طويل، لا يموت
أهلها فيستريحوا ولا تقال عثرتهم ولا ترحم عبرتهم طعامهم الزقوم وشرابهم
الحميم، كلما نضجت جلودهم بدلوا جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب، ندموا حيث لا
ينفعهم الندم، وعضوا على الأيدي أسفاً على تقصيرهم في طاعة الله وركوبهم
لمعاصي الله، فقال منهم قائل يا ليتني قدمت لحياتي

وقالال قائل رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت وقال
قائل يا ويلنا ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها وقال
قائل يا ليتني لم أتخذ فلاناً خليلاً وقالت فرقة منهم ووجوههم تتقلب في
أنواع من العذاب فقالوا يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا.قائل رب ارجعون
لعلي أعمل صالحاً فيما تركت وقال قائل يا ويلنا ما لهذا الكتاب لا يغادر
صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها وقال قائل يا ليتني لم أتخذ فلاناً خليلاً
وقالت فرقة منهم ووجوههم تتقلب في أنواع من العذاب فقالوا يا ليتنا أطعنا
الله وأطعنا الرسولا.

فهذه النار يا معشر المسلمين يا حملة القرآن حذرها الله
المؤمنين في غير موضع من كتابه فقال عز وجل: (يا أَيُّها الَّذينَ آمَنوا
قَوا أَنفُسَكُم وَأَهليكُم ناراً وقودُها الناسُ وَالحِجارَة عَلَيها
مَلائِكَةً غِلاظ شِدادٌ لا يَعصونَ اللَهَ ما أَمَرَهُم وَيفعَلونَ ما
يُؤمَرون) وقال عز وجل (وَاتَقوا النارَ الَّتي أُعِدَت لِلكافِرين) وقال
عز وجل (يا أَيُّها الَّذين آمَنوا اَتَقوا اللَهَ وَلتَنظُر نَفسٌ ما
قَدَمَت لِغَدٍ وَاتَقوا اللَهَ إِن اللَهَ خَبيرٌ بِما تَعمَلون).

ثم حذر المؤمنين أن يغفلوا عما فرض عليهم وما عهده إليهم أن
لا يضيعوه وأن يحفظوا ما استرعاهم من حدوده ولا يكونوا كغيرهم ممن فسق عن
أمره فعذبه بأنواع العذاب.

وقال عز وجل: (وَلا تَكونوا كَالَّذينَ نَسوا اللَهَ
فَأَنساهُم أَنفُسَهُم أُولَئِكَ هُمُ الفاسِقون) ثم أعلم المؤمنين أنه لا
يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة فقال عز وجل (لا يَستوي أَصحابُ النارِ
وَأَصحابُ الجَنةِ أَصحابُ الجَنَةِ هُمُ الفائِزون) فالمؤمن العاقل إذا
تلا القرأن استعرض فكان كالمرآة يرى بها ما حسن من فعله وما قبح فيه فما
حذره مولاه حذره وما خوفه به من عقابه خافه وما رغب فيه مولاه رغب فيه
ورجاه.





فمن كانت هذه صفته أو ما قارب هذه الصفة فقد تلاه حق تلاوته
ورعاه حق رعايته وكان له القرآن شاهداً وشفيعاً وأنيساً وحرزاً، ومن كان
هذا وصفه نفع نفسه ونفع أهله وعاد على والديه وعلى ولده كل خير في الدنيا
والآخرة.

حدثنا أبو بكر عبد الله بن سليمان السجستاني قال نا أبو
الطاهر أحمد بن عمرو قال أنا ابن وهب قال أخبرني يحيى بن أيوب عن زبان بن
فائد عن سهل بن معاذ الجهني عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
من قرأ القرآن وعمل بما فيه ألبس والديه تاجاً يوم القيامة ضوءه أحسن من
ضوء الشمس في بيوت الدنيا لو كانت فيه فما ظنكم بالذي عمل بهذا.

أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي
قال: أنا شجاع بن مخلد قال أنا يعلى بن عبيد عن الأعمش عن خيثمة قال: مرت
امرأة بعيسى بن مريم فقالت: طوبى لحجر حملك ولثديٍ رضعت منه فقال عيسى:
طوبى لمن قرأ ثم عمل به.

حدثنا عمر بن أيوب السقطي قال أنا عبيد الله بن عمر
القواريري قال أنا أبو أحمد الزبيري قال أنا بشير بن مهاجر عن عبد الله بن
بريدة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يجيء القرآن يوم القيامة
إلى الرجل كالرجل الشاحب فيقول له من أنت فيقول: أنا الذي أظمأت نهارك
وأسهرت ليلك.
حدثنا
أبو بكر عبد الله بن سليمان قال أنا أبو الطاهر أحمد بن عمرو قال أنا عبد
الله بن وهب قال أخبرني موسى بن أيوب عن عمه إياس بن عامر أن علي بن أبي
طالب قال له: إنك إن بقيت فسيقرأ القرآن على ثلاثة أصناف، صنف الله، صنف
للدنيا، وصنف للجدل فمن طلب به أدرك

اللهم طهر قلوبنا وعطر أفواهنا بقراءة القرآن
دمتم في رعاية الله وحفظه
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمل السلام-->رفوفـﮧ♥
مصممة منتدانا
مصممة منتدانا


انثى
عــمْرٍي : 20
◄مٌُشـآركـآآتي : 1791
سـمْعَتٍِي..3> : 36

مُساهمةموضوع: رد: أخلاق القرآن.   الأحد مايو 15, 2011 1:34 pm

جزاك ربي الجنة على طرحك المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://leenamel.ahlamontada.net
تحيا الجزائر
صديــق متـآلق !
صديــق متـآلق !


انثى
عــمْرٍي : 23
◄مٌُشـآركـآآتي : 154
سـمْعَتٍِي..3> : 4

مُساهمةموضوع: رد: أخلاق القرآن.   الخميس يونيو 02, 2011 10:57 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farah
مجلس الإدارة
مجلس الإدارة


انثى
عــمْرٍي : 23
◄مٌُشـآركـآآتي : 2062
سـمْعَتٍِي..3> : 13

مُساهمةموضوع: رد: أخلاق القرآن.   الجمعة يونيو 03, 2011 12:17 am

و جزانا عنا و عنكما كل خيييييييير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخلاق القرآن.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عهد الأصدقآء :: منتدى إسلاميــــــــات :: آلديـﮡ الإسلامِے . . . Ĩslamić-
انتقل الى: